الأثنين 30 جمادى الأولى 1443ﻫ 3-1-2022م

الزهراني بجرأة يقلب صفحات الأهلي

الزهراني بجرأة يقلب صفحات الأهلي

بعد غياب طويل

الإعلامي علي الزهراني يفتح ملفات ساخنة في برنامج عز الرياضة ستكون حديث الشارع الاهلاوي في الفترة القادمة

ابرز ما قال في البرنامج

إدارة الأهلي اهتمت بالشو والشهرة اكثر من الدعم والعمل

الرئيس النفيعي لايصلح للرئاسة لفقدانه الخيرة والدعم المادي

المدرب هاسي مفلس ودون الطموح وسار مع الرائد الي الهبوط

المدير التنفيذي المحياني
يقود الرئيس النفيعي

الملامة على أعضاء الشرف الذهبيين وأولهم الأمير منصور بن مشعل
والامير
تركي الفيصل

قلب الإعلامي علي الزهراني صفحات فريقه الأهلي في برنامج عز الرياضة فالملفات التي تناولها اتسمت بالجرإة فكان حديثه مثار جدل في داخل الوسط الإعلامي والجماهيري عامة والوسط الاهلاوي خاصة
فبدا متحدثا بأن الأهلي حاله لايسر الأن ففي وقت مضى كان فريقا شرسا فمنذ عام ٢٠١١ الي عام ٢٠١٦ والأهلي قوي جدا باستطاعته احتكار البطولات الداخلية وأيضاً الخارجية لأن كان هناك عمل من الإدارات فهناك صفقات ابرمت خلال فترة رئاسة الأمير فهد بن خالد
بعد ٢٠١٦ بدأت التغيرات والتحولات والانتكاسات داخل البيت الاهلاوي بسبب الرئاسة وبسبب الصفقات المحلية والاجنبية حتى وصل حال الأهلي الي حال لايسر عدو ولايسر صديق فالأهلي ضلع وركن من أركان الكرة السعودية
و َتراجعه يؤثر على شكل العام لرياضتنا فهو صاحب شعبية طاغية داخليا وخارجيا

الإدارة الأهلاوية هي المعنية بهذا التحول الخطير في مسبرة الفريق فهي تتحمل تبعات مايحدث للأسباب التالية
فالإدارة نأت بنفسها عن الفريق فهي لاترا ولا تقبل آراء وصوت الجماهير فالجماهير تنتقد والإدارة تكابر ولاتسمع فهي تعاند فمن القرارت الارتجالية وجود المدير التنفيذي المحياني والمدرب هاسي
حيث اجمع الجميع على أن المدرب دون الطموح فالخبراء أجمعوا بإن لايمكن بهذا المدرب الوصول للبطولات فامكانياته محدودة فتواجده مع فريق الرائد فشل خلال المواسم الماضية حيث كان الرائد قريب من الهبوط

الأهلي مريض فهو في حاله إغماء ولابد من صدمة حتى يعود اما المكابرة فسوف تبقى الوضع على ماهو عليه

اطرح معلومة لم يتم طرحها في الوسط الإعلامي الاهلاوي وهي أني احمل الجمعية العمومية بالنادي واعضاء الشرف الذهبيين وفي مقدمتهم الأمير منصور بن مشعل الذي عنده أكثر من سبع آلاف صوت بالترشيح وهو من احضر النفيعي
فعلى اي اساس تم ترشيح النفيعي فالرئيس لايملك المال ولا القدرة ولا الخبرة فالهرم الإداري بالنادي يعمل بالمقلوب وبكل آسف
حيث أن المدير التنفيذي موسى المحياني يقود رئيس النادي وهذا خلل كبير
المحياني خاض اكثر من تجربة ولم ينجح
فكان مع الرئيس السابق مساعد الزويهري الذي بعد انتقادات الجماهير تم ابعاده بعدها الفريق حقق بطولات الدوري والكأس والسوبر
عاد المحياني عام ٢٠١٨ مع النفيعي ويتواجد الآن

الإدارة الاهلاوية وضعت الفريق في موقف لايحسد عليه فلانجحت في الكفاءة المالية فهي بالمركز الأخير

أصف هذه الإدارة بأنها إدارة تنسيق وعلاقات عامة فقط وعندما تسئل هذه الإدارة ماذا قدمتي
تقوم باجابة بأنها لديها مشروع وتنتظر الدعم من وزارة الرياضة والرعاه
لجلب المال لإتمام المشروع فالرئيس يبحث عن الشو والشهرة ولايدفع ثمن لذلك واي رئيس نادي لابد أن يدفع جزء من فاتورة الرئاسة من ماله الخاص
وحتى الرعاه كانوا على مقربة من رعاية النادي وابتعدوا بسبب النتائج والقرارات الفردية العشوائية فالرعاه يريدون عمل ونتائج

أعود واحمل الأمير منصور بن مشعل
والأمير تركي فأنا لا انتظر الأمير تركي يفتح مساحات تويترية اريد ان يفتح مجال لعقد جمعية عمومية داخل النادي بإشراف وزارة الرياضة
وأخيرا
أمام ماجد النفيعي خيارين
اما انك تنصت لصوت العقل وتوفر عمل مختلف وتوحد قرارات صدمه تنتشل الأهلي
او تقديم الاستقالة وسوف تبقى في قلوب الاهلاويين
اما ان تسير بالفريق للهبوط وان حصل ذلك فإن التاريخ لن يرحمك فتكون نقطة سوداء في تاريخك الرياضي

متابعة
راشد القنعير
الرياض

أكتب تعليق

<