الأحد 27 رمضان 1442ﻫ 9-5-2021م

الهلال كبير الكرة السعودية

الهلال كبير الكرة السعودية

الهلال كبير الكرة السعودية
للكبار لغة في الاداء تختلف عن كل اللغات,ولهم ايضا روح في العطاء تختلف عن عطاءات الاخرين.
من لايدرك ذلك فالمشوار امامه طويلا وستعلمه الايام عندما يتكلم عن الكبار ان يكون حذرا ودقيقا في كل لفظ يتفوه به
والكبارعندما يكونوا في محل التقييم او التحليل فلابد ان يتم وضعهم في المكانة التي تليق بهم . فهم احيانا يمرضون ولكنهم عافيتهم وطبيعتهم تجعلهم اقوياء لايتهاونون لانهم لايعرفون لغة الانكسار.
وتظهر مدى صلابتهم وجديتهم عندما يكونوا في موقعة اختبار. انهم مثل الفرسان الاصيلة يتقدمون ولا يتقهقرون وتظهرفي ملامح جباههم روح القتال والفروسية كما يجب ان تكون .
وشئنا ام ابينا الهلال كبير عائلات الكرة السعودية. والذين اسرفوا في القول قبل نزاله امام الشباب مؤكدين هزيمته ناموا مبكرا في مساء امس يقال والقول على الراوي انهم لم يتناولوا طعام السحور. بل غطوا رؤوسهم ببطاطين الشتاء في عز الصيف.
الزعيم الذي قالوا عنه انه لن يطول بلح الشام اوعنب اليمن في مواجهته لليوث. طال الحسنيين ومعهما الكرز والشهد والنبق.
تعلمنا في النقد الصحفي وفي اسس التحليل ان ننزل الكبار منازلهم حتى ولو انهم يتعرضون لنزلة برد. لانها قد تكون عارضة ولايمكن ان تؤثر على بنيان يتمتع بكل عناصر القوة والعطاء والمناعة الشديدة.
كنت واثقا من فوز الهلال على الشباب رغم انني لست هلاليا . ولم اتمن يوما ان يفوز الهلال مثلما تمنيت فوزه على الشباب . والسبب شعوري ان كبير كبراء الكرة السعودية يتعرض لحملة شرسة قبل المواجهة امام الشباب الهدف منها هز ثقة اللاعبين وقتل معنوياتهم ليدخلوا المباراة محبطين مكسورين.
للاسف الذين ساقوا حملة الهجوم على الهلال لايعرفون كيف يكون نزال الكبارولعل مواجهة الاسبوع 26 من الدوري السعودي تسجل فوز الزعيم على ليوث البلطان بخمسة اهداف ولا احلى ولا اجمل منها.
مبروك للهلال الفوز الكبير وسبق ان قلت في مقال سابق تحت عنوان” جرس انذار” ان لقب الدوري هذا الموسم بين الزعيم والعميد”
وطبعا اتمناها للاتحاد .. وان كان الهلال وفي ادنى مستوياته لايؤمن عواقبه.
ان فاز الهلال باللقب فهذا طبيعي
وان فاز الاتحاد باللقب فهو المنى كل المنى.

التصنيفات: المقالات, رياضة

أكتب تعليق

<