السبت 27 ربيع الثاني 1442ﻫ 12-12-2020م

المهنا: الأجانب “زي العسل” والمحليين “ثقيلين على المعدة”

المهنا: الأجانب “زي العسل” والمحليين “ثقيلين على المعدة”

تتجدد اللقاءات المُميزة من نوعها بإستضافة شخصيات مؤثرة و لها مكانتها في مجالها ، ضيفنا رئيس لجنة الحُكام السابق الأستاذ عُمر المهنا ، حياك اللّٰه و شرفتنا ، أشكرك لقبول الدعوة ..

1_ في البداية تحدث عن الوضع في الرياضة السعودية من وجهة نظرك ؟
ـ طبعاً الوضع في الرياضة السعودية إيجابي مثير للجدل من جميع النواحي فنياً إعلامياً وجماهيرياً رغم الغياب بسبب جائحة كورونا الا أن مواقع التواصل تشهد اثارة وندية بين كافة جماهير الاندية، ولا ننسى الدعم الكبير من قبل القيادة الرشيدة حفظها الله ومتابعة اتحاد الكرة ووزارة الرياضة.

2_ بنسبة كم تُقيم عمل لِجان الإتحاد السعودي لكُرة القدم؟
ـ صعب جداً أقيم لك عمل اللجان كوني غير متواجد أو بالأصح لست بقريب منهم، لكن من خلال ما نراه الجميع يعمل للنهوض برياضتنا في أعلى القمم كما هي عادتنا.

3_ تقييمك لمُستوى الحُكام المحليين بعد عودتهم لدوري الأمير محمد بن سلمان للمُحترفين ؟
ـ عزيزي الحكم المحلي دوماً مظلوم وسهام الانتقادات تطاله سواء من أيام جيلي أو من قبلي وحتى عندما كنت رئيساً للجنة لذلك لن تنتهي انتقادات المسئولين في الأندية ولا حتى الإعلاميين لذلك الكل يرى الحكم المحلي غير مؤهل، وفي المقابل الدول الخارجية تتسابق على استقطاب حكامنا ويقدمون نفسهم بالصورة المميزة وسط شهادة الاتحادات الخارجية، أما نحن هنا تعودنا على الحكم صاحب الشعر الأشقر والعيون الملونة، وأخطاء الحكام الأجانب على “قلبهم زي العسل”، بينما حكامنا المحليين “ثقيلين على المعدة”.

4_ الحُكام الأجانب و المحليين جميعهم لديهم أخطاء تحكيميه ومع ذلك البعض يُفضل الحكم الأجنبي على الحكم المحلي ، تعليقك ؟
ـ هذا ما ذكرته لك في الإجابة الماضية، الحكام المحليين لا يوجد من يحميهم، بينما الحكم الأجنبي أخطائه “مقبولة”.

5_التغييرات التي حصلت في قانون كُرة القدم لعام 2021_2020 هل ترى أنها إيجابية أم سلبية ؟
ـ بالعكس فيها كذا وكذا .. الأهم تطبيقها وبات الجميع حافظها بصورة جيدة، مع أن البعض يدعي أنه حافظ وهو بالأصح مش فاهم.

6_ إيجابيات و سلبيات تقنية الـVAR ؟
ـ دعني أقول لك السلبيات أن البعض يتأخر في اتخاذ القرار بصورة أسرع وذلك الأمر يقتل حماس اللاعبين خلال سير المباراة، أما الإيجابية أنه يحفظ حق الفريق الفلاني، لأن قد تكون حالة جدلية صحيحة وفجأة يحسبها الحكم أو المساعد خطأ وهي بالأساس صحيحة، وتلك إيجابية في الفار.

7_ من وجهة نظرك لماذا لم تعد لجنة الحُكام تعتمد على الحكام المحليين السابقين في رئاسة لجنة الحُكام ؟
ـ السؤال يفترض يتم توجيهه الى الاتحاد السعودي لكرة القدم فهو المخول على الإجابة، مع العلم هناك أكفاء موجودين لدينا.

8_ الأخطاء التحكيميه هي مُتعة الدوري ، تتفق أم تختلف ؟
ـ الفاهم كرة قدم يدرك تماماً أن الأخطاء جزء من منظومة “الساحرة المستديرة”، لكن الكثير يعلم لكنه يتعمد تحميل الحكم اخفاق فريقه وعدم توفيق ناديه بالمباراة الفلانية.

9_برأيك ماذا يحتاج الحكم المحلي حتى يقود المُباريات بالشكل الصحيح ؟
ـ الثقة وابعاد ضجيج وحجج الأندية ومسئوليها وإعلاميها، من وجهة نظري حتى اللحظة وتحديداً هذا الموسم أخطاء الحكم المحلي ليست كبيرة ومؤثرة كما يظن البعض، لكن الخسارة تجعل الحكم المحلي “شماعة”.

10_ بعض جماهير الأندية لها تأثير كبير في إقالة رؤوساء الأندية و المُدربين ، تتفق أم تختلف ؟
ـ فيما يخص المدربين على حسب الإدارة لو كانت شخصيتها ضعيفة وتستمع لنداءات الجماهير، أما الرؤوساء فهي تعتمد على الرئيس نفسه هل قادر على تحمل سهام الانتقادات وتحمل الأعباء التي قد تحيط به من كل صوب واتجاه.

11_ إذا كُنت صاحب قرار في الإتحاد السعودي لكُرة القدم ماهوا أهم قرار ستصدره حالياً ؟
ـ تخصيص لجنة قوية تحمي الحكم المحلي من التشكيك والاتهامات والقذف الذي يصل زملائي الحكام، لأن الأمر زاد عن حده كثيراً.

12_توجد مُخالفات مُتشابهه ولكن لجنة الإنضباط و الأخلاق تصدر عقوبات مُختلفة ، السبب يرجع إلى ماذا برأيك؟
ـ لا أعلم ذلك الأمر قانوني وأنا حكم وليس محامٍ.

13_ بعيداً عن التحكيم هل ترى ديربي الهلال و النصر أقوى أم ديربي الإتحاد و الأهلي؟
ـ كلاهما محل اهتمام لا يوجد هذا أفضل من ذاك .. كلاهما يملكان متابعة وشغف منتظر من كافة الرياضيين محلياً وخارجياً.

14_ من قرارات الإتحاد السعودي لكُرة القدم إعتماد 7 طواقم تحكيم أجنبية كحد أقصى لكُل نادي خلال الموسم ، هل ترى هذا العدد مناسب؟
ـ نعم مناسب وإن كنت أتمنى أن تكون 5 لمنح حكامنا المحليين فرصة أكبر وعودة الثقة لهم من جديد.

15_ عندما كُنت رئيس لجنة الحُكام في السابق ، أُذكر لنا مُباراة حصل فيها جدل كبير وهل كانت بقيادة حُكام أجانب أم محليين ؟
ـ هناك الكثير من المباريات الجدلية المثيرة التي كانت حديث الشارع، وكنا وقتها نصدر عقوبات داخلية سرية للغاية غير مسربة للإعلام، لكن للأسف بعضهم كان يمرر لصديق له بالصحيفة الفلانية والفلانية وكنت أعرفهم فرد فرد لكن طيبتي الزائدة كانت تمنعني من مواجهته لعدم احراجه.

16_ بعض إدارات الأندية تحتج على قرارات الحُكام و تُحمل حكم المُباراة خسارة الفريق ولا تنتقد آداء اللاعبين أثناء المُباراة ، و تغييرات المُدرب الغير مُناسبة ، تعليقك ؟
ـ هذا الأمر منذ عقود من الزمن وليس وليد اللحظة، الإدارات دوماً ما تتحجج بالحكام وتصدر بيانات وبيانات ولغط كبير، لتخفيف الضغط على اللاعبين وعليها وعلى الجهاز الفني.

17_ زادت الإنتقادات هذه الفتره حول تقنية الـVAR كيف شاهدت آراء الجماهير مع تقنية الـVAR هذا الموسم ؟
ـ رضا الناس غاية لا تدرك .. هناك من يطالب بحقه القانوني ولكن دعني أقولها وجدت تقنية الفار لحل الاشكاليات السابقة، ولكن لا زال الحكام “شماعة” لدى الجميع.

18_ من يتحمل الأخطاء التحكيميه الحاصلة مؤخراً ، هل الحُكام المتواجدون داخل غُرفة الفيديو أم حكم الساحه ؟
ـ لا أحد يتحمل هل هناك أخطاء مؤثرة غيرت مجرى المباراة، الحكام المحليين يقدمون نفسهم بصورة جيدة جداً، لكن للأسف البعض لا يعجبه العجب ولا الصيام في رجب.. تعودوا على انتقاد الحكام فقط ونسوا أخطاء فرقهم وإداراتهم وأجهزتهم الفنية وتدني مستويات لاعبي أنديتهم.

التصنيفات: حوارات, شريط الأخبار

أكتب تعليق

<