الثلاثاء 20 شعبان 1438ﻫ 16-5-2017م

نائب وزير الداخلية: الأمير نايف كان يرى الأمن والاستقرار أمانة ومن الواجبات الوطنية

نائب وزير الداخلية: الأمير نايف كان يرى الأمن والاستقرار أمانة ومن الواجبات الوطنية

أكد نائب وزير الداخلية عبدالرحمن الربيعان، أن الأمير نايف بن عبدالعزيز كان يرى الأمن والاستقرار أمانة، ومن الواجبات الوطنية، مبيناً أن الأمير نايف بن عبدالعزيز كان يؤكد بكل يقين وحزم وصرامة وصراحة، أنه لن يتسامح أو يتساهل مع أي شخص تسول له نفسه النيل من نعمة الأمن والاستقرار، حرصاً منه على تحقيق حقوق المواطنين وكرامتهم.

وتطرق الربيعان، في الجلسة الأولى من البرنامج العلمي للفعاليات المصاحبة لمعرض “نايف القيم” الذي رعاه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أمس، في القرية الرياضية بالجامعة، تحت عنوان “قيم الأمير نايف في بناء الأمن الداخلي”، إلى الأمور التي كان يوليها جل اهتمامه في المحافظة  على نعمة الأمن والاستقرار في المملكة.

بعد ذلك تحدث رئيس البنك الإسلامي السابق الدكتور أحمد علي، عما يوليه الأمير نايف بن عبدالعزيز من اهتمام في سبيل توفير الراحة لأمن الحج والحجيج، مبيناً أن الأمير نايف بن عبدالعزيز كان حازماً وشجاعاً ومتعهداً بذلك طيلة حياته لتوفير سبل الراحة والأمان والأمن والاستقرار لجميع حجاج بيت الله لتأدية نسكهم على أكمل وجه، وأسهل وأفضل طريقة منذ قدومهم لأرض المملكة، وحتى العودة إلى بلدانهم سالمين غانمين.

إلى ذلك عدّد وكيل وزارة الداخلية الدكتور أحمد السالم، خلال كلمته، الصفات والمبادئ التي اتصف بها الأمير نايف بن عبدالعزيز، ومنها العدل والتواضع، والحلم، والحكمة، والحنكة والحزم، والتأني في اتخاذ القرار، والقوة في اتخاذه، وتحمل مشاق العمل، كما اتصف بكرم الأخلاق، وعفة اللسان، وهدوء النفس، ومواساة ونصرة المظلوم، وردع الظالم، مشيراً إلى أنه كان له مكانة عظيمة في التاريخ السعودي الحديث بما بذله من جهود مخلصة على مختلف الأصعدة للسهر على أمن هذه البلاد ووحدتها، واجتثاث الفتن، وإعلاء مكانة المملكة عربياً وإسلامياً وعالمياً، وحرصه الدائم ومحبته الأكيدة لأبناء الوطن.​

التصنيفات: شريط الأخبار, محليات

أكتب تعليق

<